ضريح الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود بقلم فوزي حنا

في الناصرة ضريح الشاعر الشهيد عبد الرحيم محمود المولود في عنبتا قضاء طولكرم.
لم يعِش في الناصرة ولم يعمل فيها، لكنها حظيت بجثمانه ليعطّر تربتها.
ولد الشاعر في عنبتا قضاء طولكرم، لأب شاعر خرّيج الأزهر هو الشيخ محمود عبد الحليم ،أنهى الثانوية في مدرسة النجاح في مدينة نابلس، ثم التحق بكلية الشرطة لكنه تركها بعد عام لأنه لا يريد خدمة الانتداب البريطاني، عمل مدرّسًا للعربية في مدرسة النجاح وبعد سنوات قليلة انتقل للعمل في صفوف الثوار ، ألحقها السلطات الراحل إلى دمشق ثم بغداد حيث التحق بالكلية العسكرية، وهناك تعرف على عبد القادر الحسيني.
في العراق عمل مدرّسًا، وهناك التحق بثورة رشيد الكيلاني، ثم عاد إلى بلاده بعد قرار التقسيم للمشاركة في المقاومة، هنا التحق بجيش الإنقاذ وشارك في عدة معارك واستشهد في معركة الشجرة قرب الناصرة يوم 13/07/1948 .
وقبل أن يفقد وعيه قال لرفاقه:
إحملوني إحملوني
واحذروا أن تشاركوني
وخذوني لا تخافوا
وإذا ما ادفنوني
ولفظ أنفاسه في الطريق إلى الناصرة، وفيها ووري الثرى.
أما عن لقبه(الشاعر الشهيد) فهو بسبب قصيدته الشهيرة( ألشهيد) والتي مطلعها:
يأمل روحي على راحتي
وألقي بها في مهاوي الردى
فإما حياة تسر الصديق
وإما ممات يغيظ العدى
روي عنه أنه قال في شبابه قصيدة في حضرة الأمير سعود أثناء زيارته لفلسطين جاء في مطلعها:
يا ذا الأمير أمام عينيك شاعر
ضمت إلى الشكوى المريرة أصبعه
ألمسجد الأقصى أجئت تزوره
أم جئت من قبل الضياع تودّعه
وفي العام 1958 في ذكرى وفاته العاشرة تم جمع قصائده في ديوان ، صدر في عمان.
أما في الناصرة فقد أزيح الستار عن النصب التذكاري فوق ضريحه، في احتفال أقامه مركز إحياء التراث في الطيبه يوم 1/07/1986
وفي هذا العام تطوعت جمعية السيباط بالتعاون مع مركز أجيال لترميم الضريح.

Post Tags:

Total Comments ( 3 )

  • د. حاتم .. ام الفحم says:

    [٢١/‏٩ ١٥:٢٠] ‪+972 50-402-0396‬: د. حاتم تحياتي : سعود بن عبد العزيز ام عبدالله الاول ملك الاْردن ؟
    [٢١/‏٩ ١٥:٢٩] ‪+972 50-402-0396‬: ما قلت صحيح سعود وليس عبدالله بس مش عارف ليش عالق برأسي عبدالله يمكن لانه بعد فترة قصيرة قتل الملك عيدالله الاول في الأقصى على يد مصطفى عيشو ، تحياتي
    [٢١/‏٩ ١٥:٣٨] ‪+972 52-236-8368‬: مؤكد انه سعود الذي صار ملكا بعد موت والده. وهذه الزيارة كانت عام 1933 على ما اعتقد.. وكان الشاعر عبد الرحيم محمود حينها شابا يافعا ينبض بالوطنية.

  • تمارا حسن... باريس says:

    صدرت الأعمال الشعرية والنقدية الكاملة للشاعر الفلسطيني الشهيد ( عبد الرحيم محمود ) في طبعة ثالثة ( جمع وتحقيق وتقديم : البروفيسور الشاعر الفلسطيني المقاوم ( عزالدين المناصرة )- وذلك عن دار جرير في العاصمة الاردنية ( عمان ) عام 2009.
    – يحتوي على ( 1964 بيتا وست مقالات نقدية ). وبالتالي تكون هذه الطبعة ( طبعة المناصرة ) قد أضافت الجديد وهي ( 1051 بيتا شعريا وخمس مقالات جديدة).> وكانت الطبعة الأولى قد صدرت عن ( دار الجليل – دمشق- 1988).

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*
*